recent
أخبار ساخنة

طفولتي رائعة ، أحن إليها Wonderful Childhood

السلام عليك زائرنا الكريم، مدونتك جماليات المجالس يزيد بهاءها بمتابعتك لها، وبعد أن كنت معها بخاطرة "إلى الغالي"، سيكون مجلسنا اليوم مع خاطرة جديدة عسى أن تنال إعجابك. فمرحبا بك مع خاطرة "طفولتي الرائعة"، للأستاذة : مروة صالح.

خاطرة : طفولتي الرائعة


طفولتي الجميلة الرائعة 

أتذكر جمال تلك الأيام التي كنا نصحو وننام ولا نحمل في ذاكرتنا سوى خطط نهزم بها من غلبونا اليوم، لن ننام حتى نحزم الخطة لننفذها في اللقاء، حتى خططنا كانت بريئة أعنفها تلك اللكمة التي سيسمعها من حولنا من شدتها!! بعدها سيتم رفع راية الاستسلام للنفاذ بأجسادنا.
وفي الليل سنعلن البطولات والصولات والجولات ولن ننسى الخيبات التي سنعوضها في اليوم التالي، بعدها نصبح ونمسي على صوت والدتي التي أعدت لنا أشهى أنواع الطعام من الفتات البسيط؛ لكنه من يد والدتي يعادل أضخم المطاعم وأشهى من يد خبراء الطعام، سنقف بانتظام حال رؤية والدي نهرول بسرد كل ما نحتاجه، فتارة يعطينا وأخرى يعلمنا أبلغ درس في الاقتصاد وحسن الادخار، كنا نهاب ظل معلمينا، لم نكن نجرؤ على مصافحتهم ليس خوفا بل احتراما لهم، فقد كان كلامهم يسري علينا كقانون صارم لا يقبل التعديل، وكنا مع ذلك نقرص بعض القرصات الساخنة منهم، مع ذلك مازلنا نحبهم.

طفولتي بحضن حارتي الحنون 

حارتنا المزعجة تضج بأصواتنا ولعبنا وكنا نشعرها كحديقة نتجوّل باللعب في كل أركانها، هنا فتيات لديهن أحجار يتشاطرن أدوارهن ببراعة، وهناك عصابة تتأبط شرًا بمجموعة من الضعاف لتأخذ منهم بعض حاجياتهم، ليتم إطلاق لقب القرصان عليهم، وهناك ثلة تتسابق علّ أحدهم يصل للقمة فيسمى الخيل السريع، ومجموعة تهوى الاختباء والبحث، كنا أطفالًا نعيش أروع اللحظات بكل تفاصيلها. 

طفولتي دموعها ضحكات

لم نعرف مرض الاكتئاب ولم نتقوس على وسائل الانفصال الاجتماعي، لدينا مهارات عديدة، نمرح ونتعلم ونضرب وننضرب لكنها كانت أروع الأيام التي عشناها، الابتسامة لم تفارقنا، والدموع لو هطلت ستهطل من الجميع وهناك من سيحاول مسحها، عشنا مع إخواننا وأخواتنا على الرغم من كثرة عددنا إلا أننا تبادلنا كل المشاعر، وخضنا معارك الحياة سويًا ومازلنا نحب بعضنا حتى وإن اختلفنا وتمت معاقبتنا من والدينا معًا.

خاتمة

هذه هي طفولتنا الجميلة والتي سنرويها لأطفالنا المحرومين منها الآن، لكنهم ربما ينعمون بلحظات أجمل منّا، لكنني أعترف بأن طفولتنا كانت لذيذة للحد الذي يجعلني أقول الآن: آه، ليتني طفلة .

مروة_صالح 
١٦-٢-١٤٤١ه‍
١٥-١٠-٢٠١٩م
15/10/2019


author-img
☆▪ᵖʰᶤˡᵒˢᵒᵖʰᶤᵃ▪☆

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent