recent
أخبار ساخنة

إيغرم ، حارتي وقصري (الجزء الأول) ، الذاكرة الحيةIgherm Amazigh

السلام عليك زائرنا الكريم، مدونتك جماليات المجالس يزيد بهاءها بمتابعتك لها، وبعد أن كنت معها بمقال"الإرث القصصي الأمازيغي"، سيكون مجلسنا اليوم عن ترجمة للقصيدة الأمازيغية"إيغرم"، القصيدة من تأليف وأداء الأستاذ الأمازيغي"عمر طاوس"، فمرحبا بك.

<script> var meta=document.createElement("meta");meta.setAttribute("content", "المغرب الشرقي,القصور التاريخية بالمغرب,قصبات المغرب,الجنوب الشرقي,المغرب,قصور المغرب,#جبال المغرب,اجمل مناضر في المغرب,قصور الريصاني,اشهر القصبات في ورزازات,قصر قطع الواد,قصور,قصر القصيبة تنجداد,الخربات"),meta.name="keywords",document.getElementsByTagName("head")[0].appendChild(meta); </script>
إغرم ، حارة الجنوب الشرقي المغربي


"إيغرمينو" ، قصري وحارتي

"إغرم" أو إيغرمينو ، أو بالأصح (ريغك أيغرمينو) أي (أريدك قصري) ، قصيدة تجمع الكثير من الكلمات الطيبات الداعيات للتعايش بسلام ، كلمات تحيي بالقلب عشق الوطن الصغير والكبير وتزرع بالروح قيم الإنتماء ، رائعة الأستاذ الأمازيغي المغربي "عمر طاوس" قصيدة كلها حنين للماضي الجميل بقيمه النبيلة وذكريات أهله الطيبين .

"إغرم" ، التعريف بمصطلح 

(ⵉⴴⵔⴻⵎ=الحارة=القصر=إغرم)
(ⵉⴴⵔⴻⵎⵉⵏⵡ= Igherminw=حارتي=إغرمينو)
ونقلا عن ويكيبيديا ،"القصر" بتسكين القاف جمع "القصور" ، وهي قرى محصنة معروفة بالمناطق الجنوبية للدول المغاربية : المغرب ، الجزائر ، تونس ، ليبيا ، واحة سيوة و موريتانيا .
وتعتبر القصور من أهم أشكال التراث العمراني فيها ، ويعود بعضها إلى أكثر من ألف عام ، تتميز بشكلها القلعوي إن صح التشبيه ، كونها محاطة بأسوار عالية ، ولها عدة بوابات وأبراج كانت تستعمل للحراسة قديما حيث المشاحنات بين القبائل .
 وهذا التجمع السكني الكبير معروف عند سكان الأمازيغ  المغاربة بهذا الإسم "إغرم" ، والذي يقابله بالعربية كلمة الحارة الكبيرة المحصنة أو القرية المحصنة كما سبق الذكر . 

إغرم أو القصر والقصور بالمغرب

 وهذه خريطة تبين مواقع تواجد القصور بالمغرب
<script> var meta=document.createElement("meta");meta.setAttribute("content", "المغرب الشرقي,القصور التاريخية بالمغرب,قصبات المغرب,الجنوب الشرقي,المغرب,قصور المغرب,#جبال المغرب,اجمل مناضر في المغرب,قصور الريصاني,اشهر القصبات في ورزازات,قصر قطع الواد,قصور,قصر القصيبة تنجداد,الخربات"),meta.name="keywords",document.getElementsByTagName("head")[0].appendChild(meta); </script>


 أكثر من 4000 قصر و قصبة ، وهذه الأخيرة منزل كبير لأسرة واحدة في الغالب تكون من الأعيان، محصن على شكل قصر مصغر ، ورغم أن ثلاثة أرباع هذه القصور والقصبات خالي من السكان وفي حالة متدهورة جزئيا أو كليا ، إلا أنها تضم ساكنة تقدر بمليون نسمة ، وتنتشر القصور بجنوب المغرب وبجهات سوس ماسة والجنوب الشرقي جهة درعة تافيلالت ، وبجهة الشرق ، كما هو موضح بالخريطة.

وقد تم إطلاق "البرنامج الوطني من أجل التثمين المستدام للقصور والقصبات بالمغرب" سنة 2014من طرف وزارة إعداد التراب الوطني و التعمير و الإسكان و سياسة المدينة، بشراكة مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، و كان الهدف منه إعادة تأهيل مجموعة من القصور، بالموازاة مع ذلك تحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية لساكنتها، وذلك بخلق مشاريع مدرة للدخل تتماشى مع طبيعة معيشته.

لمحة عن "إغرم" "قصر" الشاعر

و"إغرم" المقصود بقصيدة شاعرنا هنا ، هو أحد قصور الجنوب الشرقي المغربي ، والمنطقة تحديدا تضم أكثر من 36 قصر ويعتبر قصر الشاعر من أشهرها .
يرجع تاريخ بنائه حسب بعض الروايات الى القرن 14 أو15 الميلادي ، شكل نموذجا للتعايش الكبير الذي ساد المنطقة التي كانت تضم عناصر إثنية ودينية متعددة ، من عرب وأمازيغ ، مسلمين و يهود .

الشكل الداخلي "لإغرم"

ويضم مايقارب 400 أسرة تقريبا ، وأنت داخل إليه من بابه الرئيسي تكون بدايتك بساحة المسجد الخارجية المحاطة بدكاكين صغيرة للتسوق اليومي .
لتتابع دخولك مع الممر الرئيسي وعن يمينك ويسارك تجد أبواب المنازل متراصة بجوار بعضها ، وأحيانا قد تجد منعرجا يقودك لممر ثانوي مظلم يؤدي إلى مجموعة من المنازل الداخلية .

أو تستمر بسيرك بالممر الرئيسي المهوى والمضيئ لأنه غير مغطى . وباستمرارك بسيرك معه ستنتهي بك خطواتك للباب الرئيسي الخلفي والذي منه تخرج من القصر .

وبخروجك هناك يتواجد "الملاح" وساقية المياه الجارية التي عليها إعتماد الساكنة في سقياها وسقيا أنعامها .
وكانت "للزوايا" ذكرى مع هذا القصر ، فقد كانت هناك زاويتين يحتمي بها المحتاج والسائل المحروم ، وكانت الزاويتين عبارة عن مجموعة غرف ، وكأنها فندق مجاني صغير .

كما أن قصر الشاعر بنهايته يوجد حي "الملاح" كما سبق الذكر ، حيث كانت ساكنة اليهود تقطن أيام تواجدهم بالمغرب فقد عرفت أحياء اليهود بهذا الإسم بكل المدن المغربية التي كانوا ساكنيها مثل "فاس" و"الصويرة" و"مراكش" وغيرها .
وبإغرم أيضا دكاكين صغيرة للتسوق اليومي ، ومسجد وأمامه ساحة رئيسية ، حيث يتجمع كبار إغرم بإنتظار وقت الصلاة ، وتبادل الأخبار والمشاورات بكل مايخصهم ، كإتحادية متضامنة أكبر همها مصلحة البلدة ككل .
"إغرم" قصر الشاعر وحارته ، محاط بسور عال ، وهذا السور عبارة عن منازل متراصة ومتماسكة مع بعضها ، لها نوافذ تطل لخارج القصر وجميع أبوابها الرئيسية هي لداخل "إغرم" .

وله بابان كبيرين رءيسيين ، أحدهما بجنوبه والآخر بشماله ، وبواب مسؤول بإقفالها بعد آذان العشاء وفتحها بعد صلاة الفجر .

ليتمكن الفلاح بالإلتحاق بحقله والإبن بمدرسته و يتمكن التاجر وغيره بالإلتحاق للمركز لقضاء مصالحهم الأخرى المختلفة من مستشفى أو محكمة أو للتسوق بالمحلات الأكبر أو للسوق الأسبوعي أو الإلتحاق بمحطة السفر ...
الأن صارت له مداخيل من كل جهة وسكنه أناس جدد ممن التحقوا بالمنطقة من البلدات المجاورة...إلا أن بعض المنازل مهجرة ، لم يسكنها أحد بعد رحيل اهلها فانهارت مع الزمن ، وسكانه الأصليون سكنوا منازل عصرية خارج إغرم ، تم بناءها وسط حقولهم المنتشرة خارج أسوار القصر والمحيطة به من كل الجهات .

علاقات ساكنة "إغرم" 

كانت ساكنته تعيش في تآخي وتضامن ، كانوا كلهم متعارفين ، فلا يدخل إغرم غريب إلا وعلم لمن هو ضيف يومها ، رغم أنهم ست أو سبع قبائل وكل قبيلة عبارة عن مجموعة فصائل ، إلا أنهم كانوا متعايشين جميعهم بسلام .
فلكل قبيلة تقاليدها باللباس و بمراسيم الزفاف و حتى بالأسماء تجد مجموعة من الأسماء خاصة بقبيلة دون أخرى ، فما أن تسمع إسم المنادى حتى تعرف لمن هو ينتمي من القبائل .

ومجرد أن تسمع أهازيج أحد الأعراس إلا وفهمت من المحتفل يومها ، بل أن موكب العروس يخرج فجرا لقبيلة ويخرج ليلا لقبيلة أخرى .

وكلهم متقبلين تلك الحدود ، وعاشوا إختلافاتهم بإعتزاز وفخر ، ولا واحدة من القبائل تقبل أن تغير تقاليدها فهي منها وعليها ولن تقبل ان تتلبس تقاليد غيرها .

ولذلك سنجد الشاعر هنا يذكر أسماء شخصية متنوعة وهو يوجه خطابه للأشخاص إشارة منه لكل واحدة من تلك القبائل وأنه شخصيا يتذكر ويحن لإغرم بكل ساكنته وطوائفه وتفاصيله ، غير متعصب لفئة دون أخرى .

تساؤلات حول ماوقع "لإغرم" 

والشاعر هنا يتسائل عن قصر طفولته أين هو ؟؟؟ 
وهل مازال واقفا صامدا بشموخ كما كان بعهد الأجداد؟ 
و إغرم هنا بضخامته و شكله القلعوي ماهو إلا رمز جامع للغيرة على مصلحة البلدة ككل بسماءها وجبالها وحقولها وسواقيها وجمال الروابط الأخوية التي عاشوها الأجداد .

وحس المسؤولية التي كانوا رموزا لها في علاقاتهم وتمسكهم بماضيهم المجيد المليء بذكريات إغرم الجميلة ، حيث الأخوة والمحبة والتعاطف والتعاون والعزة والأخلاق الكريمة .

والسعادة بأبسط الإمكانيات ، والأمل الواسع الذي يملئ الأفق بعين كل ساكن باغرم ، فيأتي إغرم هنا كبناء أثري للأجداد ، لكنه رمز جامع لكل تلك القيم الجميلة ، وغيرها الكثير من ماضيهم المشرق .

تحليل لمآلات"إغرم"

فنجد الشاعر ببداية قصيدته مخاطبا القصر موضحا حبه له ومتمنياته له بأن تعود أيامه المزهرة ، و عبر عن حزنه لما آل إليه حال إغرم .

فنجده يتساءل عن أصل ومسببات ماحصل لقصره ولأهله ؟! فما كان منه إلا أن إستعرض مجموعة من الفرضيات والتخمينات بصور شعرية مبدعة غاية بالروعة .
ليصل بعدها إلى كون الرفاهية التي أصبحت تعيشها الأحفاد ، هي السبب في عدم الاهتمام بإرث الأجداد المادي الملموس ، والمتمثل بإغرم وبحقوله وبمنتوجها الأصيل وسوء تسيير المسؤوليات بين المكلفين .

إلى أعمق من ذلك من إهمال الأجيال للإرث المعنوي المتمثل بالقيم والأخلاق الحميدة التي صارت مستخف بها ، عكس أيام الأجداد المجيدة حيث الشموخ و العز والكبرياء .
ليظل البيت الشعري الرائع ، والذي يمكن إعتباره عمود الخيمة الرئيسي ، يتكرر بعد مجموعة من الأبيات البليغة المرافقة :

●أين قصري(تاريخي/أمجادي)؟ أين هو ؟ أمازال شامخا؟
●Manza igherminw? manzatn? is isoul ibedda 
●مانزا إغرمينو ؟ مانزات ؟ إيس إسول إيبدا؟

دعوات خير "لإغرم"

ليختم الشاعر قصيدته بدعوات يتوسل بها إلى الله ، أن يعيد مجد الأجداد ، و شهامة الكبار ذووا الرأي السديد ، مترحما عليهم بذكر بعضهم بالإسم ، والمشهور عهدهم بحسن مسك زمام الأمور ، ويدعو لله متمنيا الهداية للأحفاد ، وأن تأخدهم الغيرة على بلدتهم وعلى تاريخهم وكل جميل ورثوه من أجدادهم .
وطبعا كرأي شخصي البيت الشعري البليغ جدا والأكثر بلاغة بالقصيدة كلها :

●الأخوة المتجدرة لا  تجف مادام سيقها متواصلا 
●Taymat ilan azghour our datghar mek datessa 
●تايمات إيلان أزغور أور داتغار مك داتسى

خاتمة

وللإستماع للقصيدة باللغة الأمازيغية وبصوت الشاعر الأمازيغي الأستاذ "عمر الطاوس" ، و مع اللحن الرائع الذي تم إختياره لها ، يمكنكم الالتحاق بصفحتها ، فهناك الفيديو مرفق بترجمة تقريبية للكلمات باللغة العربية ، فإن كنتم مهتمين كعرب للتعرف على الأمازيغ ، أو كنتم أمازيغ وهزكم الحنين للإستماع للقصيدة يمكنكم ذلك من المقالة التانية . 

كتبت بصيف كورونا
20/07/2020
 Written in summer of Corona

author-img
☆▪ᵖʰᶤˡᵒˢᵒᵖʰᶤᵃ▪☆

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent