recent
أخبار ساخنة

السنة الأمازيغية الجديدة 2971 ، "إيض سكاس" Amazigh New Year

السلام عليك زائرنا الكريم، مدونتك جماليات المجالس يزيد بهاءها بمتابعتك لها، وبعد أن كنت معها بمقال تعريفي عن"الأمازيغ"، سيكون مجلسنا اليوم عن إحتفالات الأمازيغ"بسنتهم الأمازيغية الجديدة 2971 "، فمرحبا بك.

<script> var meta=document.createElement("meta");meta.setAttribute("content", "رأس السنة الأمازيغية,السنة الأمازيغية الجديدة,السنة الأمازيغية,الأمازيغ,عن السنة الأمازيغية الجديدة,السنة الامازيغية الجديدة,رأس السنة الأمازيغية الجديدة ميديا لايف,سنة الأمازيغية الجديدة,سنة الأمازيغية الجديدة 2971,عادات وتقاليد الأمازيغ في رأس السنة الأمازيغية,راس السنة الأمازيغية,السنة الأمازيغية بالمحمدية,السنة الأمازيغية 2971,السنة الأمازيغية 2021,احتفالات السنة الأمازيغية,احتفالات رأس السنة الأمازيغية,الاحتفال بالسنة الأمازيغية,السنة الامازيغية,رأس السنة الأمازيغة"),meta.name="keywords",document.getElementsByTagName("head")[0].appendChild(meta); </script>
السنة الأمازيغية الجديدة


إحتفال الأمازيغ بسنتهم الجديدة 

السنة الأمازيغيةالجديدة 2971 الموافقة للسنة الميلادية 2021، والمعروفة عند الأمازيغ بإسم "إيض سكاس" تسبق التقويم الميلادي ب 950 سنة.
وكما هو معروف ومعتاد عند الأمازيغ فهم يحتفلون بها بعد دخول كل سنة ميلادية جديدة ب 13 يوم .
فمن هم الأمازيغ؟ وما هو موطنهم؟ وماذا قيل عن أصولهم؟ وماقصة تقويمهم التاريخي السنوي؟

الأمازيغ سكان شمال أفريقيا 

الأمازيغ موطنهم الأصلي شمال إفريقيا، حيث يعود تاريخهم إلى العصر الروماني على أقل تقدير، وهم شعب متشبت بهويته وثقافته، وعبر مئات السنين قاوم الأمازيغ عملية التعريب الكامل للغتهم وثقافتهم ولهويتهم بكل مكوناتها .
ويقدر عدد الأمازيغ بشمال أفريقيا ما بين 20 إلى 50 مليون نسمة، وغالبيتهم بالمغرب والجزائر، زيادة عن المقيمين في أوروبا المتراوح أعدادهم بين 2 إلى 4 ملايين نسمة.

الأمازيغ وتوزيعهم ببلدانهم

وشعوب الأمازيغ معروف تواجدها بشمال أفريقيا، من المغرب إلى مصر شرقا، ومن البحر الأبيض المتوسط شمالا إلى نهر النيجر جنوبا .
■بالمغرب يتواجدون بشمال البلاد بمنطقة جبال الريف ، وبالوسط والجنوب بجبال الأطلس الكبير والصغير .
■وبالجزائر بمنطقة القبايل وشرق البلاد وشمال الصحراء الكبرى .
■وبتونس بجربة وتطاوين وشرق قفصة .
■وفي ليبيا بجبل نفوسة وزوارة.
■وفي مصر بواحة سيوة .
■وهم متواجدون أيضا، بشمال مالي و شمال النيجر وبوركينا فاسو، وموريتانيا التي تتنقل عبر حدودها قبائل الطوارق الأمازيغية، كما أنهم أيضا بجزر الكناري . 
كما يطلق الأمازيغ على موطنهم إسم تامازغا أو أرض الأمازيغ .
ويطلق عليهم إسم "الأمازيغ" أو إسم "البربر" وهناك عدة نظريات متعلقة بهذا الإسم الأخير ، أحدها أن الكلمة مشتقة من كلمة "بارباروس" وتعني الأغراب باليونانية ، لكن الأمازيغ لايقبلون إلا إسمهم الأصلي الأمازيغ .

الأمازيغ وأصولهم المختلف حولها

وأصل الأمازيغ تاريخيا غير محدد، فهناك دراسات ترى أن أصلهم أوروبي، جاؤوا من أوروبا أو مناطق البحر الأبيض المتوسط، وهذه الدراسات رفضها الكثيرون وأعتبرت تخدم ايديولوجيات الآستعمار الأوربي للمنطقة  .
كما أن هناك دراسات تقول أنهم جاءوا من اليمن، ومازال المغاربة يذكرون أول درس تاريخ كان يدرس بالمرحلة الإبتدائية بسبعينيات القرن العشرين، ومقدمته الشهيرة : (سكان المغرب الأولون هم البرابرة، أبناء مازيغ جاؤوا من اليمن والشام عن طريق الحبشة ومصر )
وهي دراسات رفضها الكثير من الأمازيغ أيضا، معتبرينها من مخططات التعريب التي تسعى لجعل الشمال الإفريقي ذو أصول عربية ولو بتزييف التاريخ.
إلا أن الأمر الوحيد المتفق عليه بين المؤرخين الباحثين أن الأمازيغ هم أول السكان لشمال أفريقيا قبل أي شعب ممن ذكروا بكتب التاريخ على الأقل. مما جعل الأمازيغ يستغربون لما تتجاذبهم مصالح الغير بالبحث والتنقيب عن أصولهم !!
فهل يمكن إعتبار العرب مثلا سقطوا من السماء على شبه جزيرة العرب ؟؟! لما الكل متقبل أنهم سكان شبه جزيرة العرب الأولون!! ، فالأمازيغ إذا هم سكان بلاد تامازغا بشمال أفريقيا وانتهى.
ليأتي منهم من يقول المهم أنهم شعب متأصل بالتاريخ، ومن الغباء أن ننتظر منه أن يلبس هوية غير هويته ويتنكر لكل جذوره والدماء التي تسري بعروقه كأمازيغي حر أبي، فلنتحد بتنوعنا كمواطنين لوطن واحد، فجماليتنا تزداد حين تقبل بعضنا لبعض . 

لغة الأمازيغ وحرفها "تيفيناغ"

وديانة معظم الأمازيغ الإسلام، و تنتمي لغة الأمازيغ إلى عائلة اللغات الأفرو آسيوية، ولها صلة باللغتين المصرية والإثيوبية القديمة .
وتسمى اللغة التي يتحدث بها الأمازيغ "تمازيغت"، وتسمى حروف أبجديتها "تيفي-ناغ" والتي تعنى"حرف-نا" وهي المستعملة بتدوينات قبائل الطوارق، وبقايا حفريات الأمازيغ الأولون .
ولغتهم الأمازيغية تفرعت عنها لهجات محلية متعددة تختلف عن بعضها البعض بشكل كبير من حيث نطق المفردات والقواعد، كما أن هذه اللهجات ليست مكتوبة، عدا التي يتكلم بها الطوارق.
وموضوع اللغة الأمازيغية وكتابتها وبالتالي تدريسها والإعتراف بها إعترافا رسميا عرف مسارا نضاليا طويلا عايشه المثقفون الأمازيغ، و يقابل برفض شديد من طرف حكوماتهم، لأنه ينظر اليه على أنه حراك سياسي ويصعب تقبله و إعتباره رغبة بالحفاظ على الهوية الثقافية للأمازيغي. (وسيخصص مقال موسع لهذا الموضوع فيما بعد بعون الله).

السنة الأمازيغية ومرجعية الإحتفال 

هؤلاء هم إذا الأمازيغ زائرنا، ويوم 12 من كانون الثاني (يناير) أو11 أو 13منه، (والذي ينطقونه ب "ناير" بتشديد النون و تسكين الياء والراء) يحتفلون ببداية سنتهم الأمازيغية.
ولانه بالمغرب لم يعترف بيوم رسمي للسنة الأمازيغية "ناير" من الجهات المسؤولة، فقد صار الأمازيغ يحتفلون بالليلة حسب إختيارهم بالليالي الثلاثة المذكورة 11 أو12 أو13 يناير.
وقد أختلف في مرجعية هذا الإحتفال بين إتجاهين: فنجد مؤرخين يعتقدون أن أصل هذا التقويم يعود إلى  شهر يناير، حيث إحتفاء المزارع بأرضه، بعد أن تم حرثها و زرعها وتجهيزها لمحصول السنة الجديدة... لهذا يطلق عليها أيضًا السنة الفلاحية.
ويعتقد طرف ثاني من المؤرخين أن يوم "ناير" المختار للتأريخ هو ذكرى إنتصار الأمازيغي "شيشنق" الليبي الأصل على فرعون مصر "رمسيس الثاني"، بالمعركة التي دارت على ضفاف النيل عام 950 ق.م، وحمل لقب فرعون مصر مؤسسا للدولة الفرعونية الثانية والعشرون لمدة قرنين من الزمن.
ليأتي من يقول كان إنتصاره على رمسيس الثالث وليس التاني، ومنهم من يقول أن شيشنق هذا من أمازيغ الجزائر وليس من أمازيغ ليبيا، وهناك من قال الأهم من كل ذلك أن هناك "شيشنق" وهناك "رمسيس" وهناك "إنتصار".
لنلتقي بمفهوم آخر مع الأمازيغ الأجداد بالجنوب الشرقي المغربي، توارثوا الذكرى تحت مسمى "إيض سكاس"، وكلمة "إيض" تعني ليلة و كلمة "سكاس" تعني السنة، أي الليلة الأطول بالسنة والتي طولها بمقدار طول السنة.
على إعتبار أن الليالي تزداد طول مقارنة بقصر النهار الى أن تصل الى حيث ستتراجع، فتعتبر هذه آخر ليلة من الليالي الطويلة لتبدأ الليالي بالتراجع طولا، ويطول النهار ويبدأ تمدده متراجعا عن قصره.
مما يعود بنا لظاهرة الإنقلاب الشمسي الشتوي(نقلا عن ويكيبيديا): الذي يحدث يوم 21 أو 22 ديسمبر حيث ،تصل الشمس إلى أدنى ارتفاع خلال الظهر فوق الأفق ، ليستمر التراجع الى أن يحدث الإنقلاب الشمسي الصيفي يوم 21 يونيو حيث تكون الشمس في أعلى إرتفاع لها ظهرا فوق الأفق.

 السنة الأمازيغية وطقوس الإحتفال 

 بحلول سنتهم الأمازيغية الجديدة، مازال الأمازيغ محافظين على الإحتفال بالناير.
■فنجد على سبيل المثال أمازيغ الجزائر يتجولون في الأحياء السكنية محتفلين بيوم 12 يناير معتبرينه رأس السنة الجديدة، و يرتدون أقنعة على الوجه ويغنون أغاني مصحوبة برقصات تقليدية كجزء من الكرنفال التقليدي السنوي معروف باسم إيراد.
كما يشمل الإحتفال فعاليات مؤتمرات ومحاضرات وأنشطة ثقافية مختلفة للتعريف بالحضارة الأمازيغية، فضلاً عن الإهتمام بطرح القضايا المتعلقة بالأمازيغ واهتماماتهم ومواقفهم في مجتمعاتهم.
ومنذ عام 2016 وافقت السلطات الجزائرية بإعتماد يوم 12 يناير من كل عام كيوم عطلة رسمي احتفالا بالسنة الأمازيغية الجديدة.
■أما الأمازيغ المغاربة فيحتفل به ببعض المناطق بوضع القصب في الحقول تفاؤلاً بمحصول زراعي جيد، كما يقومون بطهي طبقهم التقليدي العصيدة بالأمازيغية "تجولا".
وبمناطق الجنوب الشرقي يحضر الطبق الأمازيغي الأصيل المعروف "الكسكس"فيكون هو نجم الليلة، وتميزه طقوس خاصة بالمناسبة، فلابد وأن يكتمل عدد الخضر المستعملة رقم سبعة، ويسمى"سكسكو سبع خضار". 
تقول إحدى الجدات وهي تحكي ذكرياتها لليلة "سبع خضار" بمنطقة الجنوب الشرقي: (كثيرا ما كنا نتمها بحبات اللوز تطهى مع الخضر المتوفرة، لأنه فصل قاسي البرودة وكان يتعذر علينا توفر خضر متنوعة، فالأمر ليس مثل عهدكم حيث أنها بالأسواق بكل أنواعها على طول السنة).
وقالت كان يمنع إستعمال الفلفل الحار، لأنهم يتأملون سنة خير ووفرة ورخاء ولا يريدونها سنة شاقة عليهم 
فكان يكون السابع من خضرهم،"نواة تمرة" ويكون المحظوظ لتلك السنة الجديدة من كان من نصيبه وهم مجتمعون على عشاء ليلة الإحتفال، فلا يخبر به من صادفه حتى يتم أكل كل حبات الكسكس المتواجد بالقصعة(القصعة هي الطبق الخاص بالكسكس)، فتأكل كل الخضر وكل حبات الكسكس واللحم، وهم يتبادلون نظراتهم علهم يعلمون من المحظوظ.
فيكفي لو علمت أنه قد تم العثور على النواة من أحدهم حتى تكتفي من أكلك وتشبع، لكن لو وفق المحظوظ أن يخفي حاله فالكل يتنافس أن يجد النواة قبل الأخرين ويصاحب ذلك التجمع المزاح والظحك فكل واحد يشك بالآخر !!!والمحظوظ مجبر يكمل معاهم الأكل كي لا يتوقفوا عن أكلهم.
إنهم أمازيغ الجنوب الشرقي المغربي، يحاولون خلق السعادة من حولهم بأبسط الأشياء كما سبق وأن إكتشفتهم معنا زائرنا في مقال إرثهم القصصي 
....

خاتمة 

وختاما فهي ليلة ذكرى إنتصار شيشنق الأمازيغي على الفرعون رمسيس عند بعضهم، وهي ليلة إحتفال بأطول ليلة بالسنة عند البعض الآخر .
وعندنا نحن، هي ليلة إحتفال وإمتنان الفلاح؛ وفرحه بأرضه، ومتمنياته بدوام خصوبتها، وتنعمه بخيرات ربه، وفرصة لتجمع الأسر حول مائدة واحدة، وعلى طبق مشترك هو نفسه بكل بيت والمميز لتلك الليلة هذا التلاحم الذي يجدد روابطهم ويقويها، فلكل العالم نقول:
أسكاس أماينو إيغودان
Aseggas amaynuw ighodan
ⴰⵙⴳⴳⴰⵙ ⴰⵎⴰⵢⵏⵓ ⵉⵖⵓⴷⴰⵏ
والتي معناها سنة جديدة رائعة على الجميع
فلتكن سنة خير على كل الدنيا، وليعم السلام يارب كل الأوطان، وليشفي الله كل المرضى، اللهم امين يارب العالمين .

وهذا فيديو باليوتيوب عن هذا إحتفال الأمازيغ بالسنة الجديدة  من قناة "هيسبريس شانيل" .

google-playkhamsatmostaqltradent